مؤسسة مجدي يعقوب يؤكدان ان المدعو رامي اسماعيل لم يسبق له العمل أو التدريب




مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض و أبحاث القلب و مركز أسوان

يؤكدان ان المدعو رامي اسماعيل لم يسبق له العمل أو التدريب

بأى شكل أو صفة مع د. مجدي يعقوب أو فريقه سواء داخل مصر

أو خارجها. و المؤسسة اذ تؤكد حرصها على تشجيع اللأطباء

الشباب و منحهم فرص للتفوق و الابداع فانها تؤكد أيضا و بقوة

أن ذلك ينبغي ان يتم في الأطر الأكاديميه و التدريبيه السليفه

المتعارف عليها عالميا و تحت الاشراف و التوجيه الدقيقين بما

أمراض و جراحات القلب هما تخصصين دقيقين يستدعيان دراسة

و تدريب لمدد طويلة بعد التخرج (أكثر من 8 سنوات عادة)

لاكتساب الحد الأدنى من التدريب و المعرفة اللازمين لتقديم

الخدمة الطبية الامنه. المؤسسة تنصح المرضى بتحري الدقة في

اختيارهم لمن يلجأون لهم لتلقي العلاج و تؤكد أنها لحرصها على

سلامة المرضى و شرف المهنة ستقوم - بالتعاون مع المؤسسات

الطبية المصرية العريقة و الزملاء اللأفاضل - باتخاذ كافة

الاجراءات النقابية و القانونية ضد كل من تسول له نفسه بالاتجار

بالام المرضى و النصب عليهم.


1 عرض
قنوات تتبعنا:
Logo.png
  • YouTube
  • White Facebook Icon

حقوق النشر محفوظة لموقع الدكتور 2019-2020